الرئيسية

Printer-friendly version

مجلس الاعيان//مديرية الاعلام والاتصال - بحثت لجنة مبادرة الحوار الوطني الشبابي في مجلس الأعيان، برئاسة العين رابحة الدباس، أمس الثلاثاء، قضايا القطاع الشبابي والتحديات التي تواجههم.

وقالت العين الدباس خلال لقاء اللجنة اليوم، وزراء التربية والتعليم والتعليم العالي والبحث العلمي الدكتور وليد المعاني، والنقل المهندس أنمار الخصاونة، والشباب والثقافة الدكتور محمد أبورمان، وأمين عام وزارة الشؤون السياسية والبرلمانية الدكتور علي الخوالدة: إن اللجنة التي شُكلّت بمبادرة من رئيس مجلس الأعيان، تسعى لترجمة الرؤية الملكية السامية بدمج الشباب في مختلف المجالات الحياتية، وعلى رأسها السياسية والاقتصادية.
وأوضحت أن اللجنة من خلال لقاءاتها وزياراتها الميدانية المتعددة، بحثت الكثير من التحديات التي تواجه الشباب، وفي مقدمتها عدم الإدراك الكافي والنقص أحيانا لدّى الشباب في مختلف الأمور والسياسات العامة في البلاد.
ودعت للعودة إلى المعسكرات الصيفية وتفعيل برامج ومبادرات الأعمال التطوعية، ومعالجة بعض التحديات التي تقف عائقًا أمام طموح الشباب وآمالهم، وعلى رأسها تحديات النقل التي من الممكن معالجتها عبر بطاقات إلكترونية خاصة للطلبة.
وتحدث الوزير المعاني عن واقع الشباب وعلاقته مع التعليم الأكاديمي والمهني، خصوصًا في ظل وجود نحو مليوني طالب على مقاعد الدراسة يصل منهم إلى مرحلة الثانوية العامة نحو 150 ألف طالب وطالبة.
وأضاف أن هناك أكثر من 130 ألف متعطل عن العمل، ونحو 300 ألف طالبة وطالب على مقاعد الدراسة الجامعية، ثلثان منهم يدرسون في جامعات الحكومية والمتبقي في الجامعات الخاصة، إلى جانب وجود 22 ألف طالبة وطالب على مقاعد الكليات المتوسطة.
ونوه المعاني بافتتاح الوزارة بعض الكليات التقنية والتكنولوجية في محافظتي المفرق والعقبة، وخصصت العام الحالي 5 آلاف منحة لطلبة التعليم التقني، بعد أن كانت 2500 منحة في العام الماضي، داعيا للاستثمار بالمدارس التقنية أكثر من الأكاديمية.
وقال الوزير الخصاونة إن هناك الكثير من التحديات التي تواجه قطاع النقل في المملكة، ويرتبط جزء كبير من حلها وتخطيها بالدعم المالي، مؤكدًا أن الوزارة تعمل جاهدة لتوفير نقل حضري يخدم المواطن.
وأوضح الخصاونة أن الوزارة تدعم نقل ومواصلات طلبة الجامعات بنحو 8 ملايين دينار سنويًا، أي أن الوزارة تتحمل 50 بالمئة من تكلفة النقل لطلبة الجامعات.
وبين أن الوزارة عملت على تعديل أحجام حافلات النقل من كبيرة إلى متوسطة وصغيرة الحجم لضمان مواعيد حركتها، مؤكدًا أن الوزارة علمت على تأمين المواصلات في معظم مناطق المملكة النائية.
وأشار الوزير أبورمان إلى وجود 194 مركزًا شبابيًا منتشرة في مختلف أنحاء المملكة، وتتمتع باستقلال مالي وإداري حيثُ يقتصر دور الوزارة بالإشراف عليها ودعمها ماليًا، مؤكدًا سعي الوزارة إلى تطويرها وتنويع برامجها وتحويلها لتكون جزءًا من المعهد السياسي لإعداد القيادات الشبابية.
وقال أن وجود نحو 400 ناد رياضي "رقم غير معقول" مقارنة مع حجم المملكة، مؤكدًا ان الوزارة تتجه للتقليل من عدد الأندية الرياضية بناء على دراسة بنيتها التحتية، وإمكانيات العاملين فيها، والبرامج التي تطرحها، وتوزيعها الجغرافي على مستوى المملكة.
وبين أبورمان أن الوزارة تعمل على إيجاد شبكات قيادية للشباب في مختلف محافظات المملكة بهدف تمثيل أفضل للشباب وتجسير الفجوة بين الشباب في العاصمة والمحافظات.
وكشف أن الوزارة تُمهد لإطلاق "المؤتمر الوطني للشباب الأردني لعام 2019"، إلى جانب إطلاق ميثاق الشباب الأردني الذي يترجم الأوراق النقاشية المملكة، ويجسد رؤى وآمال الشباب وتطلعاتهم، فضلًا عن تحديد أولوياتهم وبرامجهم ومبادراتهم.
وتحدث الدكتور الخوالدة عن أسباب عزوف الشباب عن المشاركة الحزبية، وأبرزها عدم تغيير القيادات الحزبية، فضلًا عن ظهور وسائل التكنولوجيا الحديثة ومنصات التواصل الاجتماعي، إلى جانب تغيير اهتمامات الشباب وأولوياتهم التي تتجه إلى منظمات المجتمع المدني أكثر من الأحزاب.
وأكد أن نسبة أكثر من 34 بالمئة من التمثيل في الأحزاب الأردنية من الشباب دون سن 35 عامًا، مضيفا بأن الأحزاب لديها ضعف في جذب الشباب الفاعلين بالعمل السياسي، مشيرا إلى أن لدّى الوزارة مجموعة من المشاريع الهادفة لإعادة تطوير الأحزاب السياسية، فضلًا عن برامج مشتركة لتثقيف الشباب سياسيًا ورفع مستوى إدراكهم في الموضوعات العامة.

كلمة رئيس المجلس

يشكل اطلاق البوابة الالكترونية (الموقع الالكتروني) لمجلس الاعيان ، انطلاقة جديدة ، وخطوة من خطوات الاصلاح والتطوير الشامل ، التي نعمل عليها ، بهدف تعزيز التواصل مع الجمهور

اقرأ المزيد

المكتب الدائم

يتألف المكتب الدائم لمجلس الأعيان من الرئيس ونائبيه ومساعديه ، حيث يتم انتخاب نائبي الرئيس ومساعديه لمدة سنتين

اقرأ المزيد

الخطة الوطنية الشاملة لحقوق الإنسان

2016 - 2025