الرئيسية

Printer-friendly version

آستانا 25 ايلول - التقى رئيس مجلس الاعيان فيصل الفايز اليوم في العاصمة الكزخية رئيسة مجلس الشيوخ الكازاخستاني داريغا نزارباييف ،وبحث معها سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين الاردن وكازاخستان اضافة الى الاوضاع الراهنة في المنطقة والقضايا ذات الاهتمام المشترك.

وحضر اللقاء الذي جرى على هامش مشاركة الفايز في مؤتمر رؤساء برلمانات دول اورواسيا والذي بدات اعماله يوم امس في العاصمة الكازاخستانية ، السفير الاردني لدى كازاخستان يوسف البزايعة.
وعبر الفايز خلال اللقاء عن اعتزاز الاردن بالمستوى الرفيع الذي وصلت اليه العلاقات الثنائية بين الاردن وكازاخستان ، والتي تقوم على الاحترام المتبادل والتعاون، لما فيه خير ومصلحة البلدين الصديقين، مؤكد حرص جلالة الملك عبدالله الثاني الدائم ، على ادامة التواصل وتوحيد الرؤية بين البلدين ، تجاه مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك ، والبناء على العلاقات الثنائية وتعزيزها بمختلف المجالات وخاصة السياسية والاقتصادية .
ودعا الفايز الى بناء شراكات اقتصادية بين البلدين الصديقين ، وتوقيع المزيد من الاتفاقيات المشتركة، وتبادل المنتجات والسلع، والخدمات، واقامة الاستثمارات المشتركة ، خاصة في مجالات السياحة، والنقل، والطاقة، والصناعات التعدينية ، والعمل معا على تفعيل دور مجلس الاعمال الاردني الكازاخستاني، مؤكدا اهمية زيادة الاستثمارات الكازاخستانية ، والاستفادة من البيئة الاستثمارية الامنه والجاذبة التي يتمتع بها الاردن .
وحول الاحداث في منطقة الشرق الاوسط قال الفايز " لقد حان الوقت لان يتحمل المجتمع الدولي، مسؤولياته الاخلاقية بالعمل الجاد، من اجل انهاء الازمة السورية، وتمكين اللاجئين السوريين، من العودة الى وطنهم".
وفيما يتعلق بالقضية الفلسطينية ، اوضح بان الاردن بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني ، يؤكد على ان حل القضية الفلسطينية، وفق قرارات الشرعية الدولية، وعلى اساس حل الدولتين، هو الحل الذي سيمكن، من انهاء صراعات المنطقة، ويقضي على مختلف القوى الارهابية، التي تتغذى، على بؤر الصراعات والتوتر، في أي منطقه في العالم ، ويؤكد ايضا على ان اي حلول لا تمكن الشعب الفلسطيني من حقوقه وثوابته ، هي حلول عبثية محكوم عليها بالفشل .
واشار الفايز الى ان الاردن كان الاكثر تأثرا باحداث المنطقة ، وهو بحاجة الى دعم ومساعدة المجتمع الدولي من خلال اقامة الشراكات الاقتصادية والاستثمارية ، حتى يتمكن من مواصلة دوره المحور في المنطقة كدولة تدعو الى السلام وتؤمن به ، وليتمكن ايضا من مواصلة تقديم الرعاية والحياة الكريمة للاجئين السوريين .
من جانبها عبرت رئيسة مجلس الشيوخ الكازاخستاني عن تمنياتها للاردن بالمزيد من التقدم والازدهار ، مؤكدة حرص بلادها على مواصلة البناء على العلاقات الكازاخستانية الاردنية بمختلف المجالات ، وبما يخدم مصالح البلدين الصديقين والقضايا ذات الاهتمام المشترك. واضافت ان العلاقات الكازاخستانية الاردنية ، علاقات قائمة على الاحترام ، وهي تشهد باستمرار المزيد من التطور والتقدم ، معربة عن تفهمها للتحديات التي تواجه الاردن ، جراء الاوضاع الراهنة في منطقة الشرق الاوسط ، ومقدرة دوره الكبير ، بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني ، تجاه اللاجئين السوريين ، ودور جلالته في العمل ، من اجل انهاء ازمات المنطقة وعودة الامن والاستقرار لها .
وتم خلال اللقاء التوافق على تعزيز الشراكة بين البلدين الصديقين وتوقيع المزيد من الاتفاقيات الثنائية بما يعزز دور القطاعين الخاصين ورجال الاعمال في البلدين لجهة اقامة المزيد من المشاريع الاستثمارية وزيادة التبادلات التجارية واعداد السائحين الكزخيين للاردن .
كما تم التوافق على مواصلة التنسيق الثنائي ، وتعزيز التعاون البرلماني بين البلدين ، وتوحيد الجهود حول مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك في المحافل البرلمانية الدولية .

كلمة رئيس المجلس

يشكل اطلاق البوابة الالكترونية (الموقع الالكتروني) لمجلس الاعيان ، انطلاقة جديدة ، وخطوة من خطوات الاصلاح والتطوير الشامل ، التي نعمل عليها ، بهدف تعزيز التواصل مع الجمهور

اقرأ المزيد

المكتب الدائم

يتألف المكتب الدائم لمجلس الأعيان من الرئيس ونائبيه ومساعديه ، حيث يتم انتخاب نائبي الرئيس ومساعديه لمدة سنتين

اقرأ المزيد

الخطة الوطنية الشاملة لحقوق الإنسان

2016 - 2025