الرئيسية

Printer-friendly version

مجلس الاعيان// مديرية الاعلام والاتصال-  بحث رئيس مجلس الاعيان فيصل الفايز، خلال لقائه عددا من رؤساء البرلمانات الاورو آسيوية، تعزيز العلاقات البرلمانية والتعاون الاقتصادي والاستثماري والاوضاع الراهنة في المنطقة، واثر تداعيات اللجوء السوري على المملكة وحاجتها الى الدعم الدولي لمواصلة الدور الإنساني في خدمة اللاجئين، والعمل على احلال الامن والاستقرار في المنطقة.
والتقى الفايز امس خلال مشاركته في مؤتمر رؤساء البرلمانات الاوروآسيا الثالث، الذي بدأت اعماله امس الثلاثاء في انطاليا، رئيس مجلس النواب الكازاخستاني نورلان نيغماتولين، وبحث معه العلاقات الثنائية بين الاردن وكازاخستان، وسبل تعزيزها في المجالات السياسية والاقتصادية والبرلمانية والحرب على الإرهاب.
واشاد الفايز بعمق علاقات القائمة بين البلدين الصديقين.
وقال: انها علاقات قائمة على الاحترام المتبادل والمصالح المشتركة في مختلف المجالات، ويحرص على تنميتها والبناء عليها، جلالة الملك عبدالله الثاني، وفخامة الرئيس نور سلطان نزار باييف.
وبين ان مجلس الاعيان حريص على زيادة التعاون البرلماني بين البلدين الصديقين، وتوحيد الجهود في مختلف المحافل البرلمانية حول مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك.
وحول تداعيات الاحداث في المنطقة، بين رئيس مجلس الاعيان، ان الاردن استطاع الحفاظ على أمنه واستقراره, رغم موقعه في وسط منطقة مضطربة, وذلك بفضل حكمة جلالة الملك, ووعي المواطن وقوة مؤسساته العسكرية والامنية.
وعرض الفايز لتداعيات اللجوء السوري على المملكة. وبين ان الاردن كان الاكثر تأثرا بها, داعيا المجتمع الدولي للوقوف الى جانبه ومساعدته، لتمكينه من الاستمرار بدوره المحوري, كدولة راعية للسلام .
وعبر نيغماتولين عن اعتزازه بالمستوى الرفيع الذي وصلت اليه العلاقات الكازاخستانية الاردنية في مختلف المجالات، مشيدا خلال اللقاء بالدور الكبير الذي يقوم به الاردن في خدمة اللاجئين السوريين، ولوقوف الاردن بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني الى جانب المجتمع الدولي في محاربة الإرهاب.
كما بحث رئيس مجلس الاعيان مع رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم تعزيز العلاقات الاخوية والاوضاع الراهنة التي تمر بها الامة العربية.
واشاد الفايز بعمق العلاقات التاريخية والاخوية، التي تجمع بين الاردن ودولة الكويت، مؤكدا انها علاقات قائمة على الاحترام المتبادل، وبما يخدم مصالح البلدين الشقيقين وقضايا الامة العربية.
وقال ان علاقات البلدين الشقيقين راسخة وقوية، مثمنا توجيهات سمو امير دولة الكويت المستمرة الداعمة والمساندة للأردن، خصوصا في هذه الظروف الاقتصادية الصعبة التي تواجه الاردن جراء الاوضاع غير الآمنة والمستقرة المحيطة فيه، مؤكدا ان ما شهدته العلاقات الاردنية الكويتية من تطور كبير، يعود لحرص وتوجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني واخيه سمو امير دولة الكويت الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح.
وقال الفايز، ان الاردن يعتبر دول الخليج العربي عمقه الاستراتيجي، مثلما ترى دول الخليج في الاردن عمقا استراتيجيا لها، رافضا المس بوحدة دول الخليج وأمنها والتدخل في شؤونها من اي جهة كانت، فجلالة الملك عبدالله الثاني، يؤكد باستمرار أن استقرار دول الخليج، مصلحة وطنية اردنية، كما هو أمن واستقرار الاردن مصلحة لدول الخليج.
واكد رئيس مجلس الامة الكويتي خصوصية العلاقات الكويتية الاردنية في مختلف المجالات. وقال: ان الاردن وبفعل الاحداث الجارية في المنطقة العربية والاعداد الكبيرة من اللاجئين السوريين تحمل الكثير، لذلك فإن الوقوف الى جانب الاردن ودعمه واجب شرعي وقومي تفرضه علاقات الدين والدم واللغة والمصالح المشتركة.
وبين ان الكويت حريصة على أمن الاردن، فاستقرار الاردن هو مصلحة للجميع، واية تداعيات فيه ستكون لها آثارها الكبيرة على المنطقة ودول الخليج العربي.
واكد الجانبان مواصلة جهودهم المشتركة، للعمل معا من اجل مواجهة التحديات الكبيرة التي تمر بها امتنا العربية بما يمكن من عودة الامن والاستقرار لها.
كما التقي الفايز على هامش مشاركته في مؤتمر رؤساء البرلمانات لدول الاوروآسيا، رئيس مجلس الشورى القطري أحمد بن عبدالله بن زيد آل محمود.
وتناول اللقاء سبل تعزيز العلاقات الثنائية وتنميتها بمختلف المجالات، واهمية وحدة الصف العربي في مواجهة التحديات السياسية والاقتصادية والامنية التي تمر بها امتنا العربية والاسلامية.
وقال الفايز ان الاردن يؤكد باستمرار ضرورة الوفاق والاتفاق بين دولنا العربية، وخاصة الاخوة في دول الخليج العربي الذين تربطنا بهم علاقات استراتيجية.
كما التقى الفايز رئيس مجلس النواب العراقي محمد الحلبوسي، وبارك له بفوزه برئاسة المجلس.
وتم خلال اللقاء التأكيد على مواصلة الجهود المشتركة لتعزيز العلاقات الثنائية بمختلف المجالات. وقال رئيس مجلس الاعيان، ان الاردن يقف الى جانب الدولة العراقية بكافة مكوناتها، وهو حريص على وحدة العراق واستقراره وامنه، ويدعم ويساند جهوده في القضاء على عصابات الإرهاب والتطرف بما يمكنه من مواجهة التحديات التي تعترضه.
واكد الفايز اهمية البناء على العلاقات الاخوية الاردنية العراقية، وزيادة التعاون الاقتصادي بين البلدين وتعزيز الاستثمارات المشتركة، والاسراع في مد انبوب النفط العراقي، لما فيه مصلحة الطرفين، وتنشيط التبادل التجاري، وتامين فتح الحدود بين البلدين لتعود الى سابق عهدها.
وأعرب رئيس مجلس النواب العراقي، عن شكره وتقديره لمواقف الأردن بقيادة جلالة الملك الداعمة للعراق، مبينا حرص العراق على تعزيز علاقاته مع الاردن في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية وزيادة التنسيق المشترك لمواجهة قوى الإرهاب والتطرف.

 

كلمة رئيس المجلس

يشكل اطلاق البوابة الالكترونية (الموقع الالكتروني) لمجلس الاعيان ، انطلاقة جديدة ، وخطوة من خطوات الاصلاح والتطوير الشامل ، التي نعمل عليها ، بهدف تعزيز التواصل مع الجمهور

اقرأ المزيد

المكتب الدائم

يتألف المكتب الدائم لمجلس الأعيان من الرئيس ونائبيه ومساعديه ، حيث يتم انتخاب نائبي الرئيس ومساعديه لمدة سنتين

اقرأ المزيد

الخطة الوطنية الشاملة لحقوق الإنسان

2016 - 2025