الرئيسية

Printer-friendly version

برعاية رئيس مجلس الأعيان فيصل الفايز، دشنت الشركة الاردنية للصحافة والنشر/ الدستور بالتعاون مع «أورانج الأردن» مركز بيانات الصحيفة الذي يعد الأحدث في قطاع الصحافة المحلية على مستوى المملكة، وذلك لتلبية احتياجات الصحيفة المتطورة والمختلفة في ظل تنوع ادوات العمل الاعلامي الحديث المعتمد على التكنولوجيا.

وحضر الاحتفال نائب الرئيس التنفيذي لأورانج الاردن/ المدير التنفيذي للمالية رسلان ديرانية، ورئيس مجلس ادارة الصحيفة بالوكالة المهندس عزام الهنيدي، ورئيس التحرير المسؤول مصطفى الريالات والمدير العام د. حسين العموش.

وكانت «الدستور» وقعت اتفاقية تعاون مشترك مع اورانج الاردن تقوم بموجبها الشركة باستبدال مركز البيانات السابق بتقنيات من أحدث طراز لضمان السرعة والارتقاء بالخدمات الاعلامية التي تقدمها الصحيفة. 

وقال الفايز، ان الصحافة الورقية لا زالت تلعب دورا مهما على صعيد الدولة، مؤكدا انها وادواتها الرقمية المصدر الأهم والاكثر موثوقية في نقل المعلومة وابراز رسالة الوطن في الداخل والخارج.

واكد الفايز، اهمية دعم الصحف الورقية التي كانت وما زالت الناقل الأمين، والمرآة التي تعكس رؤية القيادة الحكيمة، وتضع الرأي والرأي الاخر لتحقيق التوازن الحقيقي في نقل الخبر.

واشار الى اهمية «الدستور» كأقدم الصحف في الاردن، قائلا انها تعد احد الاعمدة الاساسية على الصعيد الوطني في اطار مساهمتها البارزة عبر عقود في اظهار الحقائق وتحري الخبر ونقله بالشكل الامثل الى القارئ، كما انها تعد مرجعية لاهم الاحداث التي مرت على مستوى المنطقة على مدى عشرات السنوات.

من جانبه، شكر م. الهنيدي رئيس مجلس الاعيان على اهتمامه بهذا الصرح الوطني الذي رافق قيام الدولة وكان مساندا لها في كافة الظروف، كما تقدم بالشكر من اورانج الاردن التي قدمت الافضل تكنولوجيا لصحيفة الدستور.

وقال ان الشركة ستقوم بكل ما يجب كي تصحح مسارها المالي نحو الربحية، مؤكدا ان ذلك الامر لن يتحقق الا بمساندة كافة الاطراف على الصعيد الرسمي وعلى صعيد الشركات الخاصة.

من جانبه، أكد ديرانية اهمية قطاع الصحافة والاعلام، قائلا ان هذه الاتفاقية هي امتداد للتعاون المشترك بين الطرفين، مشيدا بالدور الكبير للصحيفة التي تربى عليها اجيال وكانت لهم مصدرا للمعلومة الدقيقة، مؤكدا ضرورة تعزيز التعاون بين الشركات الوطنية خاصة في ظل التداعيات التي خلفتها جائحة فيروس كورونا وتركت اثرا كبيرا على اعمالها.

واضاف ديرانية، ان اورانج الاردن تولي اهتماما كبيرا لقطاع الاعمال الذي يرى في التكنولوجيا ضرورة كبيرة للتطوير وضمانا لنجاح خططه الاستراتيجية، لافتا الى ان مراكز البيانات تمثل اداة فاعلة في ظل توجّه العالم بأسره نحو رقمنة الأعمال وتسخير التقنيات الحديثة في دعم القطاعات على اختلافها لزيادة كفاءة عملها ورفع الإنتاجية، حيث تعمل اورانج الاردن على انشائها بأحدث التقنيات مع توافر أعلى درجات الأمان للمعلومات، كما توفر لهم الخدمات السحابية بحسب احتياجاتهم، إضافة إلى عمليات الصيانة والمتابعة اللازمة لمثل هذه المراكز ذات الأهمية الكبيرة للشركات.

من جهته، قال الريالات ان «الدستور» لعراقتها كانت ولا تزال مصدرا مهما للحصول على المعلومة، كما انها مرجعا مهما للباحثين والدارسين لربط الماضي مع مجريات الحاضر، من خلال معلومات اتسمت بالصدق والحيادية، مؤكدا اهتمام الصحيفة بمواكبة متطلبات العصر الرقمي الذي يعتمد على توافر البنية التحتية المدعّمة بالمعدات والتكنولوجيات الحديثة والمتميزة بدرجة أمان عالية، حيث تمكنت الشركة من تنويع ادوات عملها والموازنة ما بين الصحيفة الورقية والصحافة الرقمية.

وأضاف الريالات، ان «اورانج الأردن» شركة أردنية وطنية لها مساهمات كبيرة على مستوى الوطن، من خلال دعم العديد من المشاريع التطويرية إضافة الى تعاونها الدائم والداعم للمجتمع المحلي، معربا عن شكره للشركة والقائمين عليها.

من جانبه، قال د. العموش، ان هذا المركز المتطور سيسهم  في تعزيز دور الدستور القيادي في قطاع الاعلام الورقي والرقمي كما سيرسخ مصداقيتها وموثوقيتها، إضافة الى زيادة امكاناتها في مجال الارشفة، حيث يعتبر قطاع الصحافة من اهم المصادرالتوثيقية والمراجع التاريخية.

واضاف أن هذا المركز يعد نقلة نوعية تؤكد المكانة المهمة للقطاع الصحفي الذي يلعب دورا رئيسا في ايصال رؤية القيادة وترجمة التوجهات الرسمية ونقل نبض الشارع لأهم القضايا التي يمر بها الاردن والعالم، مقدرا لاورانج الاردن تعاونها لانشاء هذا المركز الجديد الذي يتمتع باحدث ما توصلت اليه التكنولوجيا.

كلمة رئيس المجلس

يشكل اطلاق البوابة الالكترونية (الموقع الالكتروني) لمجلس الاعيان ، انطلاقة جديدة ، وخطوة من خطوات الاصلاح والتطوير الشامل ، التي نعمل عليها ، بهدف تعزيز التواصل مع الجمهور

اقرأ المزيد

المكتب الدائم

يتألف المكتب الدائم لمجلس الأعيان من الرئيس ونائبيه ومساعديه ، حيث يتم انتخاب نائبي الرئيس ومساعديه لمدة سنتين

اقرأ المزيد

الخطة الوطنية الشاملة لحقوق الإنسان

2016 - 2025