الرئيسية

Printer-friendly version

مجلس الاعيان // مديرية الاعلام والاتصال - تراس رئيس مجلس الأعيان فيصل الفايز، جانبًا من اجتماع لجنة الصحة والبيئة والسكان في مجلس الأعيان، برئاسة الدكتور ياسين الحسبان، مع وزير الصحة الدكتور نذير عبيدات، وأمين عام الوزارة لشؤون الاوبئة مسؤول ملف كورونا الدكتور وائل الهياجنة، للوقوف على اخر تطورات الوضع الوبائي في الأردن.

وأكد الفايز على اهمية توحيد الجهود بين مختلف الجهات ذات العلاقة لوقف وباء كورونا ومنع انتشاره، مطالبًا من الجميع الالتزام بضوابط السلامة العامة بارتداء الكمامة والتباعد الاجتماعي لمنع انتشار الوباء وتسهيل عملية مكافحته ومنع انتشاره.

وأشار إلى أن مجلس الأعيان ومن خلال لجانه المختصة سيكون شريكا لكافة الجهات المعنية للحفاظ على السلامة العامة والتمكن من العودة الى الحياة الطبيعية.

بدوره قال الحسبان إن توجهات جلال الملك للحكومة ركزت على أن صحة المواطن وسلامته هي أولوية قصوى، مشيرًا إلى أهمية تطوير منظومة المراكز الصحية الشاملة وعدالة توزيعها.

وأكد أهمية التعاون والتنسيق بين القطاعين العام والخاص في المجال الطبي للحد من ارتفاع الإصابات المحلية بفيروس كورونا المستجد وتسطيح المنحنى الوبائي، خصوصا في ظل مرحلة الانتشار المجتمعي للوباء، داعيًا توحيد كافة صناديق التامين الصحي ليكون هناك صندوقا وتامينا صحية وطنيا يشمل كافة المواطنين.

من جانبه أكد الوزير عبيدات أن منع انتشار الوباء مر في مراحل بعد دخول الانتشار المجتمعي وتقليل عدد الوفيات، لافتًا إلى أن الحكومة إلتزمت بزيادة الأسرة واجهزة التنفس الصناعي وإنشاء مستشفيات ميدانية في شمال ووسط وجنوب المملكة.

وأشار إلى أن المستشفيات الميدانية ستزيد قدرة المنظومة الصحية بواقع 1000 سرير، من بينها 120 سرير عناية حثيثة، موضحًا أنه تم تعيين ما يقارب 2200 من الكوادر الطبية في جميع الاختصاصات.

وبين عبيدات تحديات القطاع الصحي العام سواء في نقص الكوادر الطبية ذات اختصاص، إضافة إلى تحدي المحافظة على اصحاب الاختصاص وعدم ترك العمل في وزارة الصحة والذهاب الى القطاع الخاص او السفر الى الدول المجاورة .

وذكر أن هناك إجراءات أخرى ومحاولات لاستقطاب أكبر عدد ممكن من الكوادر الصحية الموجودة خارج وزارة الصحة حاليا، وسيتم ذلك من خلال تسهيلات كبيرة وفرتها الحكومة للوزارة لتوفير أعداد كوادر إضافية للعمل في مستشفيات الوزارة.

ولفت وزير الصحة، إلى أن مليون جرعة لقاح ضد كورونا ستصل الأردن على دفعات من شركة "فايزر" الأمريكية، وإن الأردن سيستقبل أولى لقاحات فيروس كورونا نهاية شهر كانون ثاني أو أول شهر شباط المقبل.

واكد أنّ الأردن استورد 235 ألف جرعة العام الحالي، وزع منها 180 ألف جرعة، و47 ألف جرعة سيتم تسليمها للقطاع الخاص، مضيفًا أنه تم تسليم القطاع الخاص سابقا 20 ألف جرعة، والمجموع النهائي يقترب من 300 ألف جرعة، وطُلب من شركات عالمية توفير مطاعيم زيادة.

ولفت عبيدات إلى أنه سيتم توفير مطاعيم لأكثر من 20%، أي ما يكفي لمليونين و200 ألف مواطن، وأن التأمينات العامة الحكومية تغطي مرضى فيروس كورونا، مؤكدًا توفير الثلاجات في كافة محافظات المملكة لحفظ المطاعيم  بدرجة حرارة 80 تحت الصفر.

وأوضح أن الوزارة ستقوم بوضع الثلاجات في 20 مركزا صحيا في محافظات المملكة وستكون هذه المراكز معتمدة للتطعيم، وأن العمل جار لتوفير المزيد من الثلاجات بحيث تكون كافة المراكز الصحية في المملكة مزودة بهذه الثلاجات خلال أسابيع.

كلمة رئيس المجلس

يشكل اطلاق البوابة الالكترونية (الموقع الالكتروني) لمجلس الاعيان ، انطلاقة جديدة ، وخطوة من خطوات الاصلاح والتطوير الشامل ، التي نعمل عليها ، بهدف تعزيز التواصل مع الجمهور

اقرأ المزيد

المكتب الدائم

يتألف المكتب الدائم لمجلس الأعيان من الرئيس ونائبيه ومساعديه ، حيث يتم انتخاب نائبي الرئيس ومساعديه لمدة سنتين

اقرأ المزيد

الخطة الوطنية الشاملة لحقوق الإنسان

2016 - 2025