الفايز: القمة فرصة لإعادة ترتيب الملفات العربية ولم الشمل

طباعة الصفحةارسل بالايميل
15-03-2017

مجلس الأعيان // مديرية الإعلام والإتصال –– اكد رئيس مجلس الأعيان فيصل الفايز ان القمة العربية المنتظر انعقادها في عمان أواخر الشهر الحالي هي فرصة للأمة العربية لإعادة ترتيب ملفاتها ولم الشمل العربي.
وأضاف أن ملف القدس والسلام سيكون من بين الملفات المهمة على جدول أعمال القمة، مشيرا الى أهمية توقيت انعقادها في ضوء ما تتعرض له المنطقة العربية من أزمات وتداعيات.
وقال الفايز ، ان انعقاد القمة العربية في دورتها الــ 28 في المملكة يشكل فرصة حقيقية لمواجهة الأزمات العربية والولوج الى مرحلة جديدة يتطلع اليها ابناء الامة لحقن الدماء ولم الشمل وتفعيل العمل العربي المشترك في جوانبه المتعلقة بإخماد الصراعات ومواجهة التطرف والغلو وتصدير الطائفية وتجفيف منابع الفكر المأزوم والقضاء على البؤر الارهابية، فضلاً عن تعزيز التكامل الاقتصادي العربي وتطوير آليات عمل الجامعة.
وأشار الى أن اختيار عمان "عاصمة الوفاق والاتفاق" مكاناً لانعقاد القمة يؤكد اهمية دور الاردن الذي لم يتغيب عن أي قمة عربية، ودوره المحوري في الاجماع العربي بفضل الجهود الدؤوبة لجلالة الملك عبدالله الثاني في البحث عن حلول عادلة وسلمية تقوم على الحوار في جميع القضايا العربية لمواجهة خطر التفكك والتفتت والحروب الداخلية.
واعرب رئيس مجلس الاعيان عن أمله في أن تشكل مخرجات القمة نقلة نوعية للعمل العربي المشترك على كل الصعد، وتقييم مبادرات السلام العربية والدولية ومستجدات الصراع العربي الاسرائيلي والتوافق على آليات تضمن الحق العربي وفق حل الدولتين، وتحمي المقدسات الاسلامية والمسيحية.(بترا)