(عمل الأعيان) تزور مؤسسة الحسين الاجتماعية

طباعة الصفحةارسل بالايميل
12-04-2017

مجلس الأعيان // مديرية الإعلام والإتصال –– زارت لجنة العمل والتنمية الاجتماعية في مجلس الأعيان أمس الثلاثاء، مؤسسة الحسين الاجتماعية، في منطقة الأشرفية، للاطلاع على برامج وأنشطة المؤسسة التي تقدمها للأطفال الأيتام وذوي الظروف والاحتياجات الخاصة في مرحلة الطفولة المبكرة.
وكان في استقبال اللجنة وزير التنمية الاجتماعية المهندس وجيه عزايزه الذي ثمن زيارة اللجنة للمؤسسة، مقدماً شرحاَ موجزاً عن قطاع العمل الاجتماعي.
واستعرض الوزير عزايزه تحديات قطاعي الرعاية الاجتماعية والتنمية الاجتماعية، مشيراً إلى التحديات المتمثلة بضعف الإمكانات المادية للقطاع مقارنة بحجم إمكانات القطاعات الأخرى وغياب مهننة العمل الاجتماعي.
وعرض لما تقوم به الحكومة من تدخلات لمعالجة هذه التحديات وتحسين أوضاع مقدمي ومتلقي الخدمات.
وكانت الحكومة قد دعمت مؤخراً هذا القطاع بنحو 19 مليون دينار، فيما قامت بزيادة علاوة موظفي دور الرعاية من 20 بالمئة سابقاً إلى 50 بالمئة حالياً، كما زادت أيضاً أجور العاملين وفق نظام شراء الخدمات في دور الرعاية فوق الحد الأدنى للأجور.
وبموجب القرار أصبحت علاوة موظفي مراكز رعاية وتأهيل المعوقين 50 بالمئة من مجمل رواتبهم الأساسية بدلا من 20 بالمئة، بينما أصبحت علاوة موظفي دور الأحداث ومراكز رعاية المتسولين ودور الوفاق الأسري 40 بالمئة بدلا من 20 بالمئة، أما علاوة موظفي دور رعاية الأطفال فقد أصبحت 35 بالمئة بدلا من 20 بالمئة.
وأشار الوزير الى أن القرار الحكومي جاء منسجما مع سياسة المحافظة على الموارد البشرية المؤهلة في دور الرعاية، ويجعل مراكز الرعاية مناطق جذب للموظفين، لافتا الى ان هذا القرار هو الثاني للحكومة في مجال تحسين رواتب العاملين بدور الرعاية، على اعتبار ان القرار الأول يرتبط برفع أجور العاملين في دور الرعاية على نظام شراء الخدمات من الجمعيات، فوق الحد الأدنى للأجور المعمول به، بل على نحو يساوي بين العاملين على نظامي الخدمة المدنية وشراء الخدمات.
وأضاف الوزير عزايزه أن الوزارة لن تألو جهداً في سبيل تقديم الرعاية الرعاية البديلة واللاحقة للأيتام وفاقدي السند الاسري وفق برامج واستراتيجات واضحة المعالم، يتم وضعها خصيصاً لتحقيق هذه الأهداف.
وأكدت رئيس لجنة العمل والتنمية الاجتماعية في مجلس الأعيان العين هالة بسيسو لطوف، الدور الكبير للمؤسسة في مجال رعاية الأطفال الفاقدين للسند الأسري.
وأشارت، خلال الجولة، التي ضمت كلا من الأعيان سمير مراد، وعادل بني محمد، ومحمد جواد حديد، وسوسن المجالي، وفداء الحمود، في مرافق بيوت الرعاية الاسرية التي تنتهجها المؤسسة ضمن نظام أسر ترعاها أمهات بأجواء عائلية، إلى أهمية ديمومة تقديم المؤسسة لخدماتها بطريقة نموذجية تبدأ من رعاية الطفل من يوم واحد وحتى ثلاثة عشر عاما.
واطلعت اللجنة على الخدمات الايوائية والصحية والتعليمية التي تقدمها المؤسسة. (بترا)