الرئيسية

Printer-friendly version

مجلس الاعيان// مديرية الاعلام والاتصال- دعا رئيس مجلس الأعيان فيصل الفايز، إلى تعزيز العلاقة الاقتصادية بين المملكة وجورجيا، واستثمار العلاقة التي وصفها بـ "القوية" بين البلدين الصديقين.

جاء ذلك خلال لقائه بدار مجلس الأعيان، اليوم الأربعاء، مع نائب وزير خارجية جمهورية جورجيا ديفيد دوندا، والوفد المرافق له الذي يقوم بزيارة رسمية للأردن تستغرق عدة أيام.

وتناول اللقاء العلاقات الثنائية الأردنية الجورجية وسبل تطويرها وتعزيزها والبناء عليها في كافة المجالات، خاصة السياسية والاقتصادية والبرلمانية والسياحية، وأهمية توحيد الجهود المشتركة في محاربة الإرهاب .

وأشار الفايز خلال اللقاء إلى التحديات الاقتصادية الراهنة والتبعات الإنسانية والمالية التي يتحملها الأردن نتيجة الأوضاع السائدة في المنطقة، واستقباله لنحو مليون و300 ألف لاجئ سوري، مبينا أن الأردن دولة تدعو إلى السلام، وتمثل أنموذجًا في الاعتدال والتسامح، وقبول الآخر، وهي في ظل التحديات التي تواجهها، بسبب ما يجري في منطقة الشرق الأوسط، تحتاج إلى دعم المجتمع الدولي، لتمكينها من مواصلة دورها الإنساني، في تقديم الخدمات للاجئين السوريين، ومواصلة جهودها الرامية، إلى احلال السلام في المنطقة .

وعرض الفايز للموقف السياسي الأردني، لمجمل الأوضاع في المنطقة، خاصة فيما يتعلق بالقضية الفلسطينية، والأزمة السورية، والجهود الكبيرة التي يبذلها جلالة الملك عبدالله الثاني من أجل عودة الأمن والاستقرار للمنطقة وتمكين الشعب الفلسطيني من حقوقه، مؤكدا في هذا الاطار، أن الحل العادل للقضية الفلسطينية، وفق قرارات الشرعية الدولية وحل الدولتين، هو الأساس لإنهاء كافة الصراعات والنزاعات في منطقة الشرق الأوسط، وهو الكفيل بالقضاء على قوى الارهاب والتطرف التي بات خطرها يهدد السلم الدولي .

وشدد رئيس مجلس الأعيان على أهمية تعزيز العلاقات بين البلدين الصديقين، والعمل معا في مواجهة الارهاب والتطرف، وهي الآفة التي لا يمكن القضاء عليها الا من خلال جهد دولي تشاركي .

ودعا إلى ضرورة تفعيل الاتفاقيات الثنائية الموقعة بين البلدين الصديقين في مختلف المجالات، والعمل على ايجاد المزيد من الشراكات الاستثمارية والاقتصادية خدمة للمصالح المشتركة، لافتا الى الفرص الاستثمارية المتاحة في الأردن وخاصة في مجالات النقل العام وقطاع التكنولوجيا والسياحة العلاجية والطاقة البديلة .

بدوره اكد نائب وزير خارجية جورجيا ديفيد دوندا، بحضور السفير الجورجي لدى عمّان جريجوري طابا طادزه، على أهمية تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين وضرورة البناء عليها في مختلف المجالات، وخاصة السياسية والاقتصادية والثقافية .

وأشاد بدور الأردن بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني، في العمل من أجل احلال السلم في المنطقة، ودور الأردن الإنساني الكبير تجاه رعاية اللاجئين السوريين وتوفير الحياة الكريمة لهم، مبينا أن زيارته للأردن، تأتي في اطار تعزيز التعاون المشترك مع الأردن، في مختلف المجالات، وبحث مجمل الأوضاع الراهنة في المنطقة.

وأكد الأعيان الذين حضروا اللقاء، ضرورة دعم المجتمع الدولي للأردن لتمكينه من مواجهة التحديات الاقتصادية، فالأردن يقوم بدور انساني كبير تجاه اللاجئين نيابية عن الجميع، مشددين على أهمية البناء على العلاقات الثنائية بين البلدين بما يخدم مصالح الشعبيين الصديقين، ودعوا المجتمع الدولي إلى ضرورة تمكين الشعب الفلسطيني من حقوقه ودفع إسرائيل للعودة إلى طاولة السلام، إضافة إلى انهاء معاناة الشعب السوري وتمكين اللاجئين السورين من العودة إلى بلدهم .

وحضر اللقاء رئيس لجنة الصداقة الأردنية الجورجية العين أسامة ملكاوي، وأعضاء اللجنة لكل من العين منير صوبر، والعين الدكتور طاهر الشخشير، والعين غازي الطيب.

كلمة رئيس المجلس

يشكل اطلاق البوابة الالكترونية (الموقع الالكتروني) لمجلس الاعيان ، انطلاقة جديدة ، وخطوة من خطوات الاصلاح والتطوير الشامل ، التي نعمل عليها ، بهدف تعزيز التواصل مع الجمهور

اقرأ المزيد

المكتب الدائم

يتألف المكتب الدائم لمجلس الأعيان من الرئيس ونائبيه ومساعديه ، حيث يتم انتخاب نائبي الرئيس ومساعديه لمدة سنتين

اقرأ المزيد

الخطة الوطنية الشاملة لحقوق الإنسان

2016 - 2025