الرئيسية

Printer-friendly version

طالب رئيس مجلس الاعيان فيصل الفايز، كافة الجهات المعنية، بالعمل على محاسبة مرتكبي الجرائم، والخارجين على القانون، ومروعي الابرياء، وأي شخص يحاول الاستقواء على الدولة وقوانينها، والعبث بالسلم الاهلي، مهما كان انتماؤه العشائري او المناطقي او الجهوي.

وقال الفايز في بيان اصدره مساء يوم الاثنين، إنه في الوقت الذي يعتز بقبيلته بني صخر، الا انه يرفض قيام أي شخص فيها بالخروج على القانون، ويطالب بانفاذ اقصى العقوبات بحقه وتطبيق القانون عليه بقوة وحزم، رافضا بشكل قاطع حمايته.

واوضح الفايز، ان القانون يجب ان يطبق على الجميع وبعدالة، فحماية امننا الوطني والاجتماعي، امر نرفض المساس به، ونرفض قيام اي جهة بحماية من يحاول العبث بهذه الثوابت.

وقال انه لا يحق لمجرم او خارج على القانون، الاحتماء بعشيرته، وبذات الوقت يرفض حمايته من قبل عشيرته، مشيرا الى ان العشائر الاردنية وعبر تاريخها المشرف، لم تحم فاسداً او مجرماً في يوم من الايام، انطلاقا من قيمها النبيلة وعاداتها وتقاليدها الراسخة. واضاف ان من يحمي المجرم هو شريك له بفعلته، وهذا الامر يجب ان يعيه الجميع، فلا يمكن قبول اي مبرر مهما كان شكله للدفاع عن المجرمين والخارجين على القانون. واستهجن الفايز قيام البعض بالزج باسم العشائر الاردنية، في حماية المجرمين والفاسدين، مؤكدا ان هذه الافعال ليست من شيم عشائرنا واخلاقها.

واكد ان هيبة الدولة تتمثل بانفاذ القانون على الجميع، فهو اساس الدولة المدنية التي ننشدها جميعا، فلا يجوز ان يكون هناك من هو فوق القانون.

كلمة رئيس المجلس

يشكل اطلاق البوابة الالكترونية (الموقع الالكتروني) لمجلس الاعيان ، انطلاقة جديدة ، وخطوة من خطوات الاصلاح والتطوير الشامل ، التي نعمل عليها ، بهدف تعزيز التواصل مع الجمهور

اقرأ المزيد

المكتب الدائم

يتألف المكتب الدائم لمجلس الأعيان من الرئيس ونائبيه ومساعديه ، حيث يتم انتخاب نائبي الرئيس ومساعديه لمدة سنتين

اقرأ المزيد

الخطة الوطنية الشاملة لحقوق الإنسان

2016 - 2025