?>

الرئيسية

Printer-friendly version

قال رئيس مجلس الاعيان فيصل الفايز في ذكرى تفجيرات فنادق عمان، ان هذا العمل الارهابي الجبان، الذي ارتكبته اياد اثمة خسيسة، وزمرة مارقة خارجة عن ملة الاسلام، من قوى الارهاب والتطرف واستشهد على اثره عدد من ابناء وبنات الوطن، لن يزيدنا الا اصرار في التصدي للارهاب والتطرف، ولن يزيدنا الا قوة ومنعة، ليبقى الاردن حصنا منيعا في وجه قوى البغي والشر، وليبقى بلدنا واحة للامن والاستقرار.

وقال الفايز، اننا مطالبون اليوم، بتعزيز جبهتنا الداخلية، وتوحيد صفوفنا خلف قيادتنا الهاشمية، ممثلة بجلالة الملك عبدالله الثاني من اجل التصدي لخوارج العصر، ومختلف قوى التشدد والارهاب، فالأردن يواجه تحديات كبيرة، وخطر الارهاب يحيط بنا، من كل جانب، وعلينا جميعا مسؤولية الحفاظ على وطننا الاغلى والاعز. 

وقال اننا  في مجلس الاعيان، نتقدم من جلالة الملك عبدالله الثاني المفدى، وشعبنا الاردني الحر، بأحر التعازي، وندعو الله جلت قدرته، ان يحتسب الشهداء، مع الانبياء والصديقين في عليين، وان يتغمدهم بواسع رحمته ورضوانه .

والمسؤولية، تقع في الدرجة الاولي، على ادارات الاندية المختلفة، التي عليها، ان تنهض،  بمسؤولياتها الوطنية، والاهتمام بالتوعية والتثقيف، وتعزيز قيم الانتماء للوطن، لتحصين شبابنا، ضد الفتنة والتعصب، فالرياضة اخلاق وعطاء، قبل ان تكون، قضية فوز وخسارة، فالاساءة للوطن، ولرموزه، لا تقل خطورة، عن الافعال الاجرامية، التي ترتكبها قوى الارهاب والتطرف، ولهذا، فان كل عابث، يجب ان ينال جزاءه،  وفق القانون، وبلا رحمة ولا شفقة.

كلمة رئيس المجلس

يشكل اطلاق البوابة الالكترونية (الموقع الالكتروني) لمجلس الاعيان ، انطلاقة جديدة ، وخطوة من خطوات الاصلاح والتطوير الشامل ، التي نعمل عليها ، بهدف تعزيز التواصل مع الجمهور

اقرأ المزيد

المكتب الدائم

يتألف المكتب الدائم لمجلس الأعيان من الرئيس ونائبيه ومساعديه ، حيث يتم انتخاب نائبي الرئيس ومساعديه لمدة سنتين

اقرأ المزيد

الخطة الوطنية الشاملة لحقوق الإنسان

2016 - 2025