الرئيسية

Printer-friendly version

مجلس الاعيان// مديرية الاعلام والاتصال-  التقت لجنة الصداقة الأردنية الكازاخستانية في مجلس الأعيان، اليوم الأحد، السفير الكازاخستاني في عمّان عظمات بير ديباي، حيث جرى خلال اللقاء بحث عدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك بين البلدين الصديقين، وسبل تعزيزها على مختلف الأصعدة والمجالات.

وقال رئيس اللجنة أيمن حتاحت، إن المملكة تحظى بعلاقة "متينة وقوية" مع الجمهورية الكازاخستانية، ولا سيما في ظل العلاقة المتميزة بين جلالة الملك عبدالله الثاني والرئيس الكازاخستاني نور سلطان نزار باييف، مؤكدًا أن هناك "تقاربًا كبيرًا" بمواقف كلا البلدين الصديقين تجاه مختلف القضايا.

وأشار إلى الزيارات المتبادلة بين البلدين، والتي تصدرتها زيارة جلالة الملك إلى أستانا عام 2015، حيثُ تسلم جلالة الملك من الرئيس الكازاخستاني، "جائزة نزارباييف الدولية للمساهمة في الأمن ونزع السلاح النووي"، التي تمنح للمرة الأولى، تقديرًا لجهود جلالته ومساعيه المستمرة لتحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة والعالم.

بدورهم أشار الأعيان أعضاء اللجنة إلى أهمية البناء على التعاون المشترك القائم بين البلدين في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والتجارية والثقافية والسياحية، من خلال تبادل الزيارات والاستفادة من التجارب والخبرات، مؤكدين أن الأردن استطاع الحفاظ على أمنه واستقراره وسط محيط ملتهب ومليء بالأزمات والصراعات، على الرغم من التحديات الاقتصادية الراهنة والتبعات الإنسانية والمالية التي يتحملها نتيجة الأوضاع السائدة في المنطقة، واستضافته أعددًا كبيرة من اللاجئين.

من جانبه أكد السفير الكازاخستاني "عمق العلاقات التي تجمع بين بلاده والمملكة على مختلف الأصعدة، وتطورها بفضل الإدارة السياسية الحكيمة لكل من جلالة الملك والرئيس الكازاخستاني".

ووصف السفير ديباي زيارة جلالة الملك إلى بلاده بـ "المثمرة جدًا"، حيثُ كان جلالته أول شخصية عالمية تمنح "جائزة نزارباييف الدولية للمساهمة في الأمن ونزع السلاح النووي".

وتطرق الى أبرز أوجه التعاون المشترك بين بلاده والمملكة، وعلى رأسها الاتفاقية الدولية لمكافحة الإرهاب، والاتفاقيات المتعلقة بالتعاون في المجال القضائي، وغيرها من الاتفاقيات الثنائية، لافتًا إلى أن العمل جار على توقيع المزيد من الاتفاقيات تتعلق بالطاقة الخضراء وتبادل السلع بين البلدين.

وأشار السفير إلى احتفالات السفارة الكازاخستانية في وقت مُبكر من العام الحالي بمناسبة مرور 25 عامًا على تأسيس العلاقات الدبلوماسية بين البلدين.

وأشاد بجهود المملكة التي يقودها جلالة الملك عبدالله الثاني لتحقيق السلام والاستقرار في المنطقة، مثمنًا الدور الإنساني الذي تقوم به المملكة التي وصفها بـ "جزيرة أمن واستقرار وسط محيط ملتهب"، في استقبال اللاجئين من مختلف الدول المجاورة رغم محدودية مواردها.

كلمة رئيس المجلس

يشكل اطلاق البوابة الالكترونية (الموقع الالكتروني) لمجلس الاعيان ، انطلاقة جديدة ، وخطوة من خطوات الاصلاح والتطوير الشامل ، التي نعمل عليها ، بهدف تعزيز التواصل مع الجمهور

اقرأ المزيد

المكتب الدائم

يتألف المكتب الدائم لمجلس الأعيان من الرئيس ونائبيه ومساعديه ، حيث يتم انتخاب نائبي الرئيس ومساعديه لمدة سنتين

اقرأ المزيد

الخطة الوطنية الشاملة لحقوق الإنسان

2016 - 2025