الرئيسية

Printer-friendly version

وافق مجلس الأمة بغرفتيه الأعيان والنواب على تحديد سن زواج الحالات الخاصة الاستثنائية، ببلوغ ال 16عاما ، إضافة إلى رفض شمول أولاد البنت المتوفاة قبل والدها أو معه في "الوصية الواجبة" . وفي جلسة مشتركة برئاسة رئيس مجلس الاعيان فيصل الفايز وحضور رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز وهيئة الوزارة ، حسم الأعيان والنواب خلافهما حول القانون المؤقت رقم 36 لسنة 2010 " قانون الأحوال الشخصية " على الصورة التي اقرها وتمسك بها مجلس النواب. وبموجب القانون كما أقره مجلس الأمة ، سيتم تزويج "الحالات الخاصة" في حال بلوغ سن ال 16 عاماً ، بشرط موافقة قاضي القضاة، وأن يكون الزواج "ضرورة" تقتضيها المصلحة ، مع التحقق من توفر الرضا والاختيار، ووفق تعليمات يصدرها قاضي القضاة، على أن يُكسب من تزوج وفق ذلك أهلية كاملة في كل ما له علاقة بالزواج والفرقة وآثارهما.
.ورفض المجلسان ، "شمول أولاد البنت المتوفاة قبل والدها أو معه وجوباً في ثلث تركته " ، بما يحرم ابناء "الابنة المتوفاة قبل والدها أو معه" من أخذ ميراثهم من جدهم لوالدتهم، وفق شروط ومقادير حددها القانون.

كلمة رئيس المجلس

يشكل اطلاق البوابة الالكترونية (الموقع الالكتروني) لمجلس الاعيان ، انطلاقة جديدة ، وخطوة من خطوات الاصلاح والتطوير الشامل ، التي نعمل عليها ، بهدف تعزيز التواصل مع الجمهور

اقرأ المزيد

المكتب الدائم

يتألف المكتب الدائم لمجلس الأعيان من الرئيس ونائبيه ومساعديه ، حيث يتم انتخاب نائبي الرئيس ومساعديه لمدة سنتين

اقرأ المزيد

الخطة الوطنية الشاملة لحقوق الإنسان

2016 - 2025