الفايز : الاردن قادر على مواجهة التحديات وحماية امنه واستقراه

طباعة الصفحةارسل بالايميل
22-06-2017

مجلس الأعيان // مديرية الإعلام والإتصال –– اكد رئيس مجلس الاعيان فيصل الفايز ان الاردن وبفضل حكمة القيادة الهاشمية ووعي ابنائه ومنعه مؤسساته الامنية والفكرية قوي وقادر على مواجهة التحديات وحماية امنه واستقراره .
وعرض الفايز خلال ندوة بعنوان " الاردن بين تحديات الداخل والخارج " التي نظمتها الجمعية الاردنية للعلوم السياسية مساء امس مجمل الاوضاع الراهنة والتحديات التي تواجهة الاردن .
وقال ان الاردن واجه العديد من التحديات منذ تأسيس الدولة الاردنية لكنه كان على الدوام يواجه هذه التحديات ويخرج اقوى واشد وكان دوما يحول التحديات الى فرص للبناء والازدهار والتقدم .
وعرض الفايز دور الهاشميين منذ تأسيس الدولة الاردنية في بناء مؤسسات الدولة وتشكيل الهوية الوطنية الجامعة بالتشارك مع الزعامات الوطنية والعشائرية الاردنية مبينا ان الهوية الوطنية بدأت تتشكل بقوة مع بداية تأسيس الجيش العربي الذي سمي حينها الجيش العربي المصطفوي والذي شكل من جميع مكونات المجتمع الاردني .
واوضح انه بفضل حكمة القيادة الهاشمية والهوية الوطنية الاردنية الجامعة اصبح النسيج الاجتماعي الاردني موحدا ومتماسكا وقويا .
وبخصوص التحديات الاقتصادية التي تواجه الاردن قال رئيس مجلس الاعيان ان الاردن واجه العديد من من هذه التحديات منذ عام 1930 وتعرض الى العديد من موجات اللجوء منذ عام 1948 واستطاع الاردن ان يتغلب على هذه التحديات ويعزيز من دوره على جميع الصعد والمجالات .
وبين الفايز ان الاردن ومنذ تأسيسه انتهج خط الاصلاح النابع من قيم وتقاليد المجتمع الاردن وقد تمكن من تحقيق اصلاحات كبيرة في مختلف المجالات مشيرا الى ان الاصلاح في الاردن ثابت ومتدرج ولا رجعة عنه وتتوفر له الارادة السياسية القوية من لدن جلالة الملك عبد الله الثاني .
وبشأن الاوضاع العربية الراهنة قال الفايز ان الوضع العربي الراهن ممزق وفي اضعف حالاته والاولوية الان يجب ان تكون لمحاربة الارهاب والتطرف للقضاء على هذه القوى الظلامية داعيا الى ايجاد استراتيجية عربية موحدة لمواجهة الجماعات الارهابية المتطرفة .
ودعا الى حل القضية الفلسطينة وتمكين الشعب الفلسطيني من اقامة دولته المستقلة على التراب الفلسطيني لانه هذا هو مفتاح الحل لجميع صراعات المنطقة .
كما دعا الفايز مؤسسات المجتمع المدني الى مواجة خطاب الكراهية والفتنة الذي تغذية وسائل التواصل الاجتماعي مشيرا الى اهمية ايجاد فرص عمل للشباب الذين يعتبرون الركيزة الاساسية في تحقيق التنمية المستدامة .
وقال رئيس الجمعية الاردنية للعلوم السياسية الدكتور خالد شنيكات ان التحديات تتزايد وتشتد أكثر، وقد ساهمت الجغرافيا في خلق هذه التحديات، وقلة الموارد فمن التحديات الخارجية الوضع في فلسطين، والعراق وسوريا، وأخيرا الازمة الخليجية.
واضاف شنيكات انه بجهد الجميع يمكن هزيمة التحديات وتحدي الصعوبات وانجاز المهمات وذلك عبر الالتزام بقيم التعاون، والعمل الجماعي، والريادة، والانفتاح على العالم الخارجي، والمساهمة في خدمة المجتمع والدولة. (بترا)