لجنة المرأة في الاعيان تبحث الملاحظات حول صندوق المرأة

طباعة الصفحةارسل بالايميل
18-04-2017

مجلس الأعيان // مديرية الإعلام والإتصال –– بحثت لجنة المرأة في مجلس الأعيان اليوم الثلاثاء، برئاسة العين تغريد حكمت عددا من الملاحظات الواردة للجنة بخصوص صندوق المرأة وسياساته وبرامجه التمويلية، بحضور رئيس مجلس ادارة الصندوق غياث سختيان ومحافظ العاصمة سعد شهاب وامين عام المجلس الوطني لحماية الأسرة فاضل الحمود . وتساءلت حكمت عن مدى صحة ما تتداوله وسائل الاعلام والتواصل الاجتماعي وبعض المواقع حول القضايا التي تتعلق بسجن وتوقيف اعداد كثيرة من النساء المقترضات من صندوق المرأة وغيره من الجهات التمويلية.
كما تساءلت ايضا عن آلية تقديم القروض ومدى نجاعتها بالنسبة للمرأة المقترضة وكيفية متابعة القروض خاصة ان اعداد المقترضين ناهزت 137 الف مقترض جلهم من النساء.
ولفتت حكمت الى اهمية التعاون بين القطاعين في دعم وتاهيل المرأة والتسهيل عليها لتحسين واقعها الاجتماعي والمالي وتوفير المنح والقروض الميسرة لزيادة انتاجيتها وتحسين ضروفها المعيشية واسرتها ما يخفف من عبء الفقر والبطالة في المجتمع.
من جانبه أكد محافظ العاصمة انه لم يتم توقيف او تحويل أي امرأة على ذمة مطالبات مالية، ولم يردنا أي كتاب بخصوص الاموال الاميرية او صندوق المرأة.
واشار امين عام المجلس الوطني لحماية الأسرة ان ما يتم تداوله عبر وسائل الاعلام والتواصل الاجتماعي وبعض المواقع بخصوص قروض المرأة وآثارها القضائية خاصة ما يتعلق بحبسها نتيجة عدم التزامها بالتسديد او عجزها عنه غير دقيق ومبالغ فيه، مؤكدا ما قاله محافظ العاصمة.
وفي رده على استفسارات واسئلة اعضاء اللجنة، قال سختيان ان الصندوق مؤسسة خاصة غير ربحية مسجلة في وزارة الصناعة والتجارة وفي حزيران القادم ستكون تحت مظلة البنك المركزي، مؤكدا انه لم تسجن اي مقترضة بسبب تعثر السداد او عدم الالتزام به.
وبين سختيان ان نسبة الالتزام بسداد القروض بلغت اكثر من 98% مشيدا بالمرأة الاردنية وتعاونها في انجاح عمل الصندوق.
واوضح ان الصندوق قدم خلال مسيرته الممتدة لعشرين عاما أكثر من 900 ألف تمويل بقيمة تقارب 350 مليون دينار من خلال خدماته المالية ولديه أكبر شبكة فروع منتشرة في كافة أنحاء المملكة بحيث حقق إنتشارا متوازنا ضمن محافظات المملكة من خلال فروعه الستين لتسهيل تقديم خدمات الصندوق بشكل متكامل ولدعم مستفيديه بمختلف المحافظات والارياف والبوادي.
ونوه سختيان الى ان عدد العاملين في الصندوق بلغ 700 موظف، 67% منهم نساء، مضيفا أن صندوق المرأةِ يهتم ويتطلع دائما الى توفير جميع الادوات التي تساهم في ايجاد حياه افضل للجميع من خلال المنتجات والخدمات المقدمة لهم وترجمة لرسالتنا الاجتماعية.